الله الذى لا أعرفه

+ وقف أمام أيقونة مارجرجس وهو فى قمة التأثر يصلى بحرارة .. مما لفت نظر الأب الكاهن والذى بدوره أسرع إليه ودار هذا الحوار :

الكاهن : مالك يا إبنى فيه إيه .

الشاب : عندى امتحان النهارده فى الجامعة .

الكاهن : ربنا معاك ويد الرب قبل يدك .

الشاب : تفتكر .

الكاهن : وإيه المانع يا إبنى .

الشاب : لأن الفترة اللى فاتت كنت بعيد عن ربنا ... خايف ربنا يعاقبنى النهاردة فى الامتحان

الكاهن : هو ده ربنا اللى أنت تعرفه .

وأخذه الكاهن فى حضنه ثم كلمه عن الله الذى ....

أولاً: لماذا لا تتمتع بعقيدة ورؤية سليمة عن الله .

1- البيئة : لأنك قد تأثرت بموروثات ثقافية وبيئية من الوسط الذى تعيش فيه والذى يؤمن بأن الله بالمرصاد يتعقب كل خاطئ آينما وجد ليعاقبه على أى خطأ يصدر منه .

2- الخطية : لا يوجد شئ يذل الإنسان ويكسر نفسه إلا الخطية لأنها تبعده عن الاستنارة الإلهية .

3- العبادة الشكلية : كان مارتن لوثر زعيم البروتستانت يعتقد أن الله البار لابد أن ينتقم من الخطاه فدخل فى ممارسات روحية كثيرة لكى يرضى الله ففشل وتحطمت نفسيته حتى قال له مرشده الروحى " ليس الله هو الغاضب عليك أو الثائر ضدك بل أنت الغاضب والثائر ضد الله " لأن شعوره الدائم بالذنب مع ممارساته الروحية الشكلية جعلته يثور ضد الله ... وضد الكنيسة فنشأت البروتستانتية .

ثانياً: طرق عملية للتمتع بعقيدة ورؤية سليمة عن الله :

1- تحرر ... من الموروثات الثقافية والبيئية الخاطئة التى تأثرت بها وذلك بأن تقتنى الأفكار الصحيحة عن الله وهى :

أ‌- أنك موضوع حب الله فهو يحبك محبة أبدية غير مشروطة .

ب‌- الله لا يشاء موت الخاطئ بل يشتاق لرجوعه مهما كانت خطيته .

ج- الله لا يجرب بالشرور ( الخطية ).

د- الله إذا سمح بالتجربة ( الضيقة ) فإنها لخيرك فهى ليست عقاب ومع ذلك يعطى معها المعونة .

هـ الله عادل فى رحمته ورحيم فى عدله .

تدريب: صلى هذه الصلاة طوال اليوم " ياربى يسوع المسيح ذوقنى محبتك ونبه قلبى إلى نعمتك " بفهم وتلذذ ... تعمل هذه الصلاة فى الشعور واللاشعور فتسقط عنك القشور (الأفكار الخاطئة عن الله) وتتكون إتجاهات جديدة عن الله (بفعل الروح القدس) فتظهر أمامك معرفة عن الله ما كنت تتصورها أبداً وتنمو فى معرفة الله .

2- إبحث ...

أ- إبحث عن الله فى كل تعاملاتك ... فالآخر هو طريقك للأبدية ففيه ترى الله وبه تصل إلى الله .

تدريب: أبونا ميخائيل إبراهيم حينما كان يزور مريض كان يسجد أمام باب شقته لأنه يؤمن أنه لا يزور مريض بل يزور شخص المسيح نفسه حسب الآية كنت مريضاً فزرتمونى ... ما رأيك أن تطبق هذه الآية : كل ما فعلتموه بأحد هؤلاء الأصاغر فبى قد فعلتم ... !

ب- إبحث عن الله فى كل خليقته ... أليست السموات تمجد الله والفلك يخبر بعمل يديه ... الخ .

3- تذوق ... فى كل مرة يقف فيها ليصلى كان يطلب من الله أن يتذوق محبته وبعد سنوات وهو واقف يصلى بخشوع شعر بفرحة عجيبه وقوية تسرى فى أعماقه .. ومن ابتهاجه صرخ وقال :لا استحق يا إلهى لا استحق .. وتكرر هذا الموقف .. أنه ثمرة جهاد طويل مع الله .

تدريب: فى الصلاة أو الصوم ... الخ . ركز على الله فقط وكيف تتمتع بعشرة معه فى هذه الممارسات