ان اللة يعطيك ما ينفعك وليس ما تطلبة هو النافع لك وذلك لانك كثيرا ما تطلب ما لا ينفعك
سؤال : في إنجيل معلمنا لوقا الإصحاح السادس عشر في مثل وكيل الظلم، ماذا يقصد الرب من هذا المثل؟
أجابة:السيد المسيح في هذا المثل كان يمدح الحكمة فقط، كيفية التصرف بحكمة عند مواجهة مشكلة، و لكنه لم يمدح التصرف، حتى أن السيد المسيح علق على المثل في النهاية بقوله: "َالأَمِينُ فِي الْقَلِيلِ أَمِينٌ أَيْضاً فِي الْكَثِيرِ وَالظَّالِمُ فِي الْقَلِيلِ ظَالِمٌ أَيْضاً فِي الْكَثِيرِ.فَإِنْ لَمْ تَكُونُوا أُمَنَاءَ فِي مَالِ الظُّلْمِ فَمَنْ يَأْتَمِنُكُمْ عَلَى الْحَقِّ؟. وَإِنْ لَمْ تَكُونُوا أُمَنَاءَ فِي مَا هُوَ لِلْغَيْرِ فَمَنْ يُعْطِيكُمْ مَا هُوَ لَكُمْ؟." (لو16: 10-12)، فالسيد المسيح هنا يعمل مقارنة بين ما أرضي و بين ما هو سماوي، فمال الظلم يقصد به كل ما هو خاص بالأرض و الأمور الأرضية، و الحق يقصد به كل ما هو سماوي، فالذي لن يكون أميناً في الإمكانيات الأرضية فالله لن يستأمنه على ما هو سماوي، "ما هو لكم" يقصد به ملكوت السموات. المزيد

قيامتنا كلنا

المسيح قام .. بالحقيقة قام .. نداء وخبر ترددا في ربوع جنبات أورشليم فجر الأحد العظيم .. وما هي إلاَّ ساعات حتى انتشر الخبر في كل اليهودية .. أن يسوع الذي صلبناه قام بقوة، وظهر لرسله وتلاميذه ومريديه .. واكتشف الصالبون فجأة أن ذبيحهم قد قهر الموت وأماته .. وأنهم لم يتخلّصوا منه كما ظنوا وأرادوا، لكن عاد إليهم بقوة وديمومة وسلطان أقوى من سلطان الموت نفسه. لقد قام المسيح حيًّا ومحييًا .. قام لا لنفسه بل لنا، ليمنحنا ح المزيد

سلوكيات الفتاة المسيحية

بقلم ق . بطرس البراموسى أخواتي الأعزاء: نحن جميعًا أبناء الملك السمائي مُخلِّصنا يسوع المسيح.. وما دمنا أبناء الملك فيوجد حدود لأبناء الملك في التصرفات.. في الزى.. في الكلام.. في السلوكيات العامة لحياتنا. وما دمنا أبناء ملك فيجب علينا أن نحافظ على هذه الصور المزيد
اهم اللقاءات